Rashid and Latifa Schools Establishment Board Members Visit to Latifa School

  • Rashid and Latifa Schools Establishment Board Members Visit to Latifa School

    RSBLSG Board Members Visit to Latifa School

    Rashid and Latifa Schools Establishment Board Members Visit Latifa School to Ensure COVID-19 Safety Precautions

    Rashid School for Boys and Latifa School for Girls welcomed the members of their Board of Directors this week,  who visited the schools as part of inspections to ensure adherence to COVID-19 safety measures that have been issued by the Knowledge and Human Development Authority (KHDA).  

    Latifa School for Girls welcomed Board members, led by H.E. Mariam Al Mehairi, Minister of State for Food and Water Security and Vice Chairman of the Board of Rashid and Latifa Schools Establishment, and accompanied by H.E. Huda Al Hashimi, Chief of Strategy and Government Innovation - UAE Government; and Moaza Saeed Al Marri, Executive Director, Office of the Director-General and Chairman of the Board of Executive Directors - RTA. 

    “Ensuring the health of students at school during the ongoing coronavirus pandemic is a top priority for the UAE, with authorities across the country taking all precautions necessary to protect students and ensure their safety at this time.  Our visit to Latifa School today was undertaken to review the policies and procedures that have been put in place for the safety of the students as well as ensuring that the students are able to enjoy a positive academic environment.  During the visit, we were able to evaluate the various Covid-19 protocols and measures that have been enacted within the school while maintaining the optimal functioning of its educational programme” remarked H.E. Mariam Al Mehairi. 

    At the end of the visit, the members of the Board of Directors thanked and praised the teaching and administrative staff for their great efforts in taking all precautionary and preventive measures and meeting all health and safety requirements for students, in accordance with the best practices and standards followed. 

    There are more than 15 specific guidelines that the schools adhere to that play an integral role in keeping the entire student body, faculty, management and staff safe. The schools must ensure that all staff members have undergone COVID-PCR testing; students must complete the Dubai Health Authority (DHA) Travel and Health Declaration; thermal scanning should be implemented at all entrances to the school; and the schools must contain dedicated isolation areas for those presenting COVID-19 symptoms. 

    Further measures stipulate that the schools only allow essential visitors on the school premises with a complete Travel and Health Declaration screening from the DHA.  To ensure that there is as little congregation as possible, the drop off and pick up times are staggered, and social distancing measures are kept firmly in place.  Furthermore, separate entry points have been established at the school to minimise contact, with students kept in their allocated ‘Learning Zones’.  The schools offer complete online and hybrid learning options so that everyone’s circumstances and health requirements can be met successfully.  This multiple learning model facilitation also ensures that the schools are agile and well-equipped to seamlessly transition into a full online learning modality, should the pandemic status require more social distancing measures to be employed.  The schools are also regularly deep cleaned and sanitized.  Most importantly, the schools are making it an imperative measure that the students learn good hand and respiratory hygiene. 

    Rashid School for Boys and Latifa School for Girls are among the most prestigious schools in Dubai.  Latifa School was established in 1982, while Rashid School opened its doors for the first time in 1986, to be among the most prominent educational institutions in the country.  Promoting the primary and secondary stages, the two schools instill a culture of lifelong learning in children, enabling them to benefit from every opportunity to increase knowledge, while also promoting tolerance and respect for others.  Both schools have produced an array of leaders and distinguished personalities, at the forefront of which are the sons and daughters of His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai, including His Highness Sheikh Hamdan bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Crown Prince of Dubai and Chairman of Executive Council; His Highness Sheikh Maktoum bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Deputy Ruler of Dubai; His Highness Sheikh Ahmed bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Chairman of the Dubai Media Council; and Her Highness Sheikha Manal bint Mohammed bin Rashid Al Maktoum, President of the Dubai Women's Foundation; and Her Highness Sheikha Latifa bint Mohammed bin Rashid Al Maktoum, President of the Dubai Culture and Arts Authority. 

    Under the directives of His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, the Rashid and Latifa Schools Establishment announced a comprehensive development plan for both schools.  These development initiatives will begin from July 2021 in preparation for the restoration of the luster that the two schools have always enjoyed by preserving their cultural and historic status.  Studies will resume in both schools in September 2023. 


    Dubai Media Office

     

    مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة يزور المدرستين في دبي للتأكد من الالتزام بضوابط السلامة الخاصة بفيروس كورونا المستجد

    استقبلت كل من مدرسة راشد للبنين ومدرسة لطيفة للبنات أعضاء مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة، وذلك في إطار جولة ميدانية إلى كلتا المدرستين للتأكد من الالتزام بإجراءات وضوابط السلامة والوقاية الخاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي حددتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية

    وقد استقبلت مدرسة لطيفة للبنات وفداً برئاسة معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة؛ وحضور كل من هدى الهاشمي، رئيس الاستراتيجية والابتكار الحكومي في حكومة دولة الإمارات؛ وموزة سعيد المري، مدير إدارة تنفيذي لمكتب المدير العام، رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات

    وفي معرض تعليقها على هذه الزيارة، قالت معالي مريم المهيري: "إن ضمان سلامة الطلبة داخل المدارس والتأكد من تطبيق كامل الإجراءات الاحترازية لوقايتهم من وباء فيروس كورونا، هو أولوية قصوى في دولة الإمارات خلال الوضع الراهن حيث تبذل الدولة ممثلة بالعديد من الجهات جهوداً كبيرة تكفل أمن وسلامة الطلبة. وتأتي زيارتنا اليوم إلى مدرسة لطيفة لمراجعة كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمن سير منظومة التعليم داخل المدرسة على النحو الأمثل، وأن تنعم جميع الطالبات بمناخ دراسي مثمر وإيجابي دون أية عقبات. وخلال الزيارة اطلعت على جميع التدابير والإجراءات الاحترازية المطبقة داخل المدرسة، والتي تضمن في الوقت نفسه الحفاظ على كفاءة وفعالية كامل المنظومة التعليمية."

    وفي ختام الزيارة، توجه أعضاء مجلس الإدارة إلى طاقم التدريس والطاقم الإداري في المدرستين بالشكر والثناء على جهودهم الكبيرة في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وتوفير جميع متطلبات الصحة والسلامة للطلاب وفق أفضل الممارسات والمعايير المتبعة

    وتلتزم المدرستان بأكثر من 15 إجراءً احترازياً محدداً لضمان الحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والطاقم الإداري والموظفين، من أهمها التأكد من خضوع جميع الموظفين لفحص كوفيد-19، ووجوب إكمال الطلاب تصريح السفر واللياقة الصحية الخاص بهيئة الصحة بدبي، فضلاً عن إجراء المسح الحراري في جميع مداخل المدرسة، وتخصيص مناطق عزل في كل مدرسة مخصصة لأولئك الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس

    وتنص الإجراءات الإضافية على أن المدارس تسمح فقط لأولئك الذين يعتبرون زواراً أساسيين في مباني المدرسة بفحص تصريح السفر واللياقة الصحية من هيئة الصحة بدبي. ولضمان أقل قدر ممكن من التجمعات، تكون أوقات وصول الطلاب وخروجهم متباعدة، ويتم الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. علاوة على ذلك، يتم تحديد نقاط دخول منفصلة في المدرسة لمنع الاختلاط بين الأقسام، مع الاحتفاظ بالطلاب في "مناطق التعلم" المخصصة لهم في المدارس. وتقدم المدارس خيارات تعلم كاملة عبر الإنترنت ومختلطة، بحيث تراعى ظروف الجميع ومتطلباتهم الصحية بأفضل صورة ممكنة. ويؤكد نموذج التعلم المتعدد هذا أن المدارس تتسم بالمرونة، وستكون مجهزة جيداً للتحول السلس إلى طرق تعلم كاملة عبر الإنترنت في حال تطلبت الإجراءات الصحية الاحترازية مزيداً من تدابير التباعد الاجتماعي. وتخضع المدارس لعمليات تنظيف وتعقيم متواصلة ومنتظمة، وتركز بصورة مكثفة على توعية الطلبة بأهمية الحفاظ على النظافة وغسل الأيدي والحفاظ على صحة جهازهم التنفسي

    يذكر أن "مدرسة راشد للبنين" و"مدرسة لطيفة للبنات" تعدان من أعرق مدارس إمارة دبي، حيث تم افتتاح مدرسة لطيفة عام 1982، فيما فتحت مدرسة راشد أبوابها للمرة الأولى في عام 1986، لتكونا من أبرز المؤسسات التعليمية في الدولة التي تقدم مستوىً تعليمياً راقياً للمراحل الابتدائية والثانوية، وتعلي المدرستان قيم الحفاظ على الريادة والاستعداد الدائم للتعاون والتعلم والانتفاع من الفرص لزيادة الحصيلة المعرفية والتسامح واحترام الآخر. وقد تشرفت المدرستان بأن يتخرج فيهما لفيف من القيادات والشخصيات المرموقة، في مقدمتهم أنجال وكريمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومنهم: سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي

    وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أعلنت مؤسسة مدارس راشد ولطيفة عن اعتماد خطة تطوير شاملة لكل من المدرستين، حيث ستبدأ عمليات التطوير اعتباراً من شهر يوليو 2021 تمهيداً لإعادة الرونق الذي طالما تمتعت به المدرستان للحفاظ على مكانتهما المعنوية والتاريخية، على أن  تستأنف الدراسة في المدرستين في شهر سبتمبر من العام 2023


    Dubai Media Office